شبكة ملهم أونلاين



 
الرئيسيةالمجلةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
   {اللهم اغفر لي وللمؤمنين والمؤمنات والمسلمين والمسلمات الاحياء منهم والأموات الى يوم الدين}
{ استغفر الله العظيم التواب الرحيم لذنبي وللمسلمين وللمسلمات
وللمؤمنين وللمؤمنات الاحياء منهم والاموات الى يوم الدين
}
أقسام الشبكة
المواضيع الأكثر نشاطاً
6986 كتاب للتحميل
download need for speed تحميل لعبة نيد فور اسبيد
اطلب أي لعبة تحصل عليها في أقل من 24 ساعة
موسوعة عن عجينة السيراميك
معرض بابلو بيكاسو
مجموعة من الكتب الاسلامية القيمة تخص المرأة و الاسرة المسلمة
معرض لوحات ليوناردو دا فينشي
كلمات سر alien shooter وأخر كلمة سر بهذه العبة
كتاب مفصل عن ورد الساتان
تحميل اللعبة الرهيبة pes 2011 كاملة + crack
سحابة الكلمات الدلالية
المواضيع الأكثر شعبية
6986 كتاب للتحميل
download need for speed تحميل لعبة نيد فور اسبيد
موقع فايل هيبو للبرامج آخر اصدار ومجانا !!
تحميل اللعبة الرهيبة pes 2011 كاملة + crack
اجمل صور برشلونة 2011،barcelona 2011
تحميل لعبة كرة القدم فيفا ستريت على الميجابلود ، تحميل FIFA STREET 2 مرفوعة على megaupload
موسوعة عن عجينة السيراميك
لعبة Need for Speed Underground 2 Free (PC/Full
مكتبة العاب BigFish Games 2011 للتحميل العاب السمكة
طريقة عمل اكسسوارات خرز

شاطر | 
 

 الجريمة الغامضة1

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ملهم جرجنازي
Admin
Admin
avatar

الجنس : ذكر عدد المساهمات : 1423
نقاط : 29635
السٌّمعَة : 1
تاريخ التسجيل : 14/09/2010
المزاج : رايق

الأوسمة
الخبرة:
2/2  (2/2)

مُساهمةموضوع: الجريمة الغامضة1   الأحد أبريل 24, 2011 6:11 pm

الجريمة الغامضة(1)


استيقظ الدكتور (مارك) صباح يوم الأربعاء ،
كعادته ليتجه بعد الإفطار فوراً إلى عيادته . كان الدكتور (مارك) يسكن في
فلة أنيقة في إحدى ضواحي لندن الراقية . غسل الدكتور (مارك) وجهه و استبدل
ملابسه ونزل بخطوات سريعة من على السلم و سار مباشرة إلى غرفة الطعام حيث
قابلته زوجته وابنه (جورج) الذي يعمل معه في العيادة . (( صباح الخير ))
قالتها زوجته السيدة (إيملي) . رد عليها: - صباح النور ، لقد استيقظت اليوم
مبكراً ، لم أعتد منك هذا من قبل . ثم استطرد قائلاً: - كيف حالك يا
(جورج) ، تناول طعامك جيداً فاليوم لدينا عمل كثير في العيادة ، و مازال
عليك الكثير لتتعلم كيفية إدارة العيادة كما أنه لم يمض على تخرجك من كلية
الطب سوى سنتين فقط وخبرتك قليلة جداً في هذا المجال يا بني . تطلع الدكتور
(جورج) في وجه أبيه و على شفتيه ابتسامة باهتة وقال : -إنك دائماً عجول يا
والدي تريدني أن أتعلم كل شيء في عدة دقائق كما لو أني كمبيوتر تخزن فيه
بعض البرامج ، كما أنك تعاملني بطريقة تجعلني أشعر بأنني طفل صغير ولست
طبيب عظام يعمل في إحدى أفضل العيادات الموجودة في لندن . ابتسمت (إيملي)
لحديث ابنها ولم تعلق عليه و لكنما تحدثت لتغير الموضوع قائلة : - هيا
بسرعة الطعام سيبرد . فهم الدكتور (مارك) وكذلك ابنه الدكتور (جورج) ما
تقصده (إيملي) فشرعا بتناول الطعام ، وران صمت على قاعة الطعام قبل أن يقطع
(جورج) هذا الصمت و هو يسأل والده : - ماذا كان يريد الدكتور (شارل) منك
عندما اتصل بك الليلة الماضية؟ أجابه والده الدكتور (مارك) : - من…تقصد
شريكي…. لاشيء مهم إنه يريد كعادته إقناعي ببيع حصتي من العيادة له . تمتمت
(إيملي) : - أمره غريب هذا الطبيب…طوال اليوم معك في العيادة و يتصل بك
كأنما لا يراك أبداً . ابتسم الدكتور (مارك) و هم بقول شيء لكن ابنه سبقه
بسؤاله : - و ماذا عن ذلك المزارع العجوز (جيمي) الذي يعمل في المزرعة لقد
طلبك ليلة أمس أيضاً ، فما كان يريد؟ رمق الدكتور (مارك) ابنه (جورج) بنظرة
تعجب قبل أن يجيب : - لقد طلب مني إعطاءه بعض المال ليشتري به بعض الأزهار
و النبات الصغيرة لحديقة العيادة . لكن يبدو أنك أصبحت فضولياً يا (جورج) ،
لم تكن كذلك قبلاً ، ما الذي أصابك؟ . أجابه ابنه وهو يتناول الطعام : -
الأعوام…الأعوام!!! يا أبي تغير من طبع الإنسان فتجعل الأحمق ذكياً
والمتكبر متواضع و… قاطعته أمه بغتة وهي تشير بسبابتها أمام وجهه : -
هيا…لا داع لهذه المحاضرة الطويلة في علم النفس ، تناول طعامك حتى تصحب
والدك إلى العيادة ، عليكما ألا تتأخرا أبداً عنها. تأمل (جورج) أمه قليلاً
ثم تابع تناول طعامه ، ولما فرغ هو مع والده من فطورهما استودعا من (إملي)
واتجهها خارج الفلة إلى الحديقة الخارجية حيث رآهما مزارع الفلة وهتف: -
هل أنتما ذاهبان إلى العيادة ؟……مع السلامة . التفت إليه الدكتور (مارك) و
رد عليه : - إلى اللقاء يا (هنري) و ركبا السيارة ثم غادرا الفلة ، وتوجها
إلى العيادة . دخل جراح القلب الدكتور (شارل) العيادة و هو يمشي بخطوات
معتدلة إلى مكتبه ، ثم ألقى نظرة على ساعة يده و التفت إلى الممرضة (ميري)
وهو يقول : - يبدوا أن الدكتور (مارك) قد تأخر هذا اليوم يا (ميري) ، أ ليس
كذلك؟ . أجابته وقد بدا عليها التوتر : - آه…بلى ، هذا صحيح يا دكتور
(شارل) لكنه سيحضر فوراً . رمقها الدكتور (شارل) بنظرة متعجبة و هي قد بدا
عليها التوتر وبيدها شيء ، فسألها : - ما الذي تحمليه في يدك يا (ميري)؟ .
ولنا عودة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://mulhamonline.mam9.com
 
الجريمة الغامضة1
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
شبكة ملهم أونلاين :: الثقافة العامة :: الأدب والشعر-
انتقل الى: