شبكة ملهم أونلاين



 
الرئيسيةالمجلةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
   {اللهم اغفر لي وللمؤمنين والمؤمنات والمسلمين والمسلمات الاحياء منهم والأموات الى يوم الدين}
{ استغفر الله العظيم التواب الرحيم لذنبي وللمسلمين وللمسلمات
وللمؤمنين وللمؤمنات الاحياء منهم والاموات الى يوم الدين
}
أقسام الشبكة
المواضيع الأكثر نشاطاً
6986 كتاب للتحميل
download need for speed تحميل لعبة نيد فور اسبيد
اطلب أي لعبة تحصل عليها في أقل من 24 ساعة
موسوعة عن عجينة السيراميك
معرض بابلو بيكاسو
مجموعة من الكتب الاسلامية القيمة تخص المرأة و الاسرة المسلمة
معرض لوحات ليوناردو دا فينشي
كلمات سر alien shooter وأخر كلمة سر بهذه العبة
كتاب مفصل عن ورد الساتان
تحميل اللعبة الرهيبة pes 2011 كاملة + crack
سحابة الكلمات الدلالية
تنزيل فيرس محمد speed تاريخ تحميل الفيديو داونلود تحويل الحب انترنت العربية 2011 برنامج فلاش برامج كتاب العاب download احمد ماسنجر سبيد لعبة جوجل متصفح مانجر
المواضيع الأكثر شعبية
6986 كتاب للتحميل
download need for speed تحميل لعبة نيد فور اسبيد
موقع فايل هيبو للبرامج آخر اصدار ومجانا !!
تحميل اللعبة الرهيبة pes 2011 كاملة + crack
اجمل صور برشلونة 2011،barcelona 2011
تحميل لعبة كرة القدم فيفا ستريت على الميجابلود ، تحميل FIFA STREET 2 مرفوعة على megaupload
لعبة Need for Speed Underground 2 Free (PC/Full
موسوعة عن عجينة السيراميك
مكتبة العاب BigFish Games 2011 للتحميل العاب السمكة
طريقة عمل اكسسوارات خرز

شاطر | 
 

 ظالم من الدرجة الأولى

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
لين جرجنازي
عضو متميز
عضو متميز


الجنس : انثى عدد المساهمات : 135
نقاط : 24159
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 16/09/2010

مُساهمةموضوع: ظالم من الدرجة الأولى   الأحد أبريل 24, 2011 7:40 pm

ظالم من الدرجة الأولى


إنه الحجاج بن يوسف خطب فى
الناس و صلى بهم الجمعة ثم مشى بجانب سجنه فبكى السجناء، و رفعوا أصواتهم
بالبكاء، عله أن يسمعهم فيرحمهم، فسمعهم ثم قال لهم " اخسئوا فيها و لا
تكلمون " أمر الحجاج حراسه باحضار الإمام سعيد بن جبير، فلبس سعيد بن جبير
اكفانه و تطيب وذهب معهم الى الحجاج،و قال اللهم يا ذا الركن الذى لا يضام و
العزة التى لا ترام، اكفنى شره و كان فى الطريق يقول لا حول و لا قوة الا
بالله، خسر المبطلون و دخل سعيد على الحجاج، وقال سعيد السلام على من اتبع
الهدى، و هى تحية موسى لفرعون قال الحجاج : ما اسمك قال سعيد: اسمى سعيد بن
جبير قال الحجاج: بل أنت شقى بن كسير قال سعيد: أمى اعلم اذ سمتنى قال
الحجاج: شقيت أنت و شقيت أمك قال سعيد: الغيب يعلمه الله قال الحجاج: ما
رأيك فى محمد صلى الله عليه و سلم قال سعيد: نبى الهدى و امام الرحمة قال
الحجاج: ما رايك فى علىّ قال سعيد: ذهب الى الله امام هدى قال الحجاج: ما
رأيك فىّ قال سعيد: ظالم تلقى الله بدماء المسلمين قال الحجاج: علىّ بالذهب
و الفضة، فأتوا بكيسين من الذهب و الفضة و أفرغوهما بين يدى سعيد بن جبير
قال سعيد: ما هذا يا حجاج؟ ان كنت جمعته لتتقى به من غضب الله، فنعما صنعت،
و ان كنت جمعته من أموال الفقراء كبرا و عتوا فوالذى نفسى بيده، الفزعة
يوم العرض الأكبر تذهل كل مرضعة عما ارضعت قال الحجاج: علىّ بالعود و
الجارية فطرقت الجارية على العود و أخذت تغنى، فسالت دموع سعيد على لحيته و
انتحب قال الحجاج: ما لك، أطربت؟ قال سعيد: لا و لكنى رأيت هذه الجارية
سخّرت فى غير ما خلقت له، و عود قطع و جعل فى المعصية قال الحجاج: لماذا لا
تضحك كما نضحك قال سعيد: كلما تذكرت يوم يبعثر ما فى القبور، و يحصل ما فى
الصدور ذهب الضحك قال الحجاج: لماذا نضحك نحن اذن قال سعيد: اختلفت القلوب
و ما استوت قال الحجاج: لأبدلنك من الدنيا نارا تلظى قال سعيد: لو كان ذلك
اليك لعبدتك من دون الله قال الحجاج: لأقتلنك قتلة ما قتلها أحد من الناس،
فاختر لنفسك قال سعيد: بل اختر لنفسك أنت،فوالله لا تقتلنى قتلة، الا قتلك
الله بمثلها يوم القيامة قال الحجاج: اقتلوه قال سعيد: وجهت وجهى للذى فطر
السموات و الأرض حنيفا مسلما و ما انا من المشركين قال الحجاج: وجهوه الى
غير القبلة قال سعيد: فأينما تولوا فثم وجه الله قال الحجاج: اطرحوه ارضا
قال سعيد و هو يبتسم: منها خلقناكم و فيها نعيدكم و منها نخرجكم تارة اخرى
قال الحجاج: أتضحك قال سعيد: أضحك من حلم الله عليك و جرأتك على الله قال
الحجاج: اذبحوه قال سعيد: اللهم لا تسلط هذا المجرم على أحد بعدى و قتل
سعيد بن جبير و استجاب الله دعاءه، فثارت ثائرة بثرة ( هى الخراج الصغير)
فى جسم الحجاج فأخذ يخور كما يخور الثور الهائج شهرا كاملا لا يذوق طعاما و
لا شرابا و لا يهنأ بنوم و كان يقول و الله ما نمت ليلة الا و رأيتنى اسبح
فى أنهار الدم، و أخذ يقول مالى و سعيد، مالى و سعيد و يقول هذا الظالم عن
نفسه قبل ان يموت، رأيت فى المنام كأن القيامة قامت، و كأن الله برز على
عرشه للحساب فقتلنى بكل مسلم قتلته مره، الا سعيد بن جبير قتلنى به على
الصراط سبعين مره
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
ظالم من الدرجة الأولى
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
شبكة ملهم أونلاين :: الثقافة العامة :: الأدب والشعر-
انتقل الى: