شبكة ملهم أونلاين



 
الرئيسيةالمجلةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
   {اللهم اغفر لي وللمؤمنين والمؤمنات والمسلمين والمسلمات الاحياء منهم والأموات الى يوم الدين}
{ استغفر الله العظيم التواب الرحيم لذنبي وللمسلمين وللمسلمات
وللمؤمنين وللمؤمنات الاحياء منهم والاموات الى يوم الدين
}
أقسام الشبكة
المواضيع الأكثر نشاطاً
6986 كتاب للتحميل
download need for speed تحميل لعبة نيد فور اسبيد
اطلب أي لعبة تحصل عليها في أقل من 24 ساعة
موسوعة عن عجينة السيراميك
معرض بابلو بيكاسو
مجموعة من الكتب الاسلامية القيمة تخص المرأة و الاسرة المسلمة
معرض لوحات ليوناردو دا فينشي
كلمات سر alien shooter وأخر كلمة سر بهذه العبة
كتاب مفصل عن ورد الساتان
تحميل اللعبة الرهيبة pes 2011 كاملة + crack
سحابة الكلمات الدلالية
المواضيع الأكثر شعبية
6986 كتاب للتحميل
download need for speed تحميل لعبة نيد فور اسبيد
موقع فايل هيبو للبرامج آخر اصدار ومجانا !!
تحميل اللعبة الرهيبة pes 2011 كاملة + crack
اجمل صور برشلونة 2011،barcelona 2011
تحميل لعبة كرة القدم فيفا ستريت على الميجابلود ، تحميل FIFA STREET 2 مرفوعة على megaupload
موسوعة عن عجينة السيراميك
لعبة Need for Speed Underground 2 Free (PC/Full
مكتبة العاب BigFish Games 2011 للتحميل العاب السمكة
طريقة عمل اكسسوارات خرز

شاطر | 
 

 رواية الطائرة المفقودة(2

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
لين جرجنازي
عضو متميز
عضو متميز


الجنس : انثى عدد المساهمات : 135
نقاط : 25639
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 16/09/2010

مُساهمةموضوع: رواية الطائرة المفقودة(2   الإثنين أبريل 25, 2011 10:28 am

رواية الطائرة المفقودة(2)



ما ان انصرفت اوليف بيترتون حتى استدعي الزائر الذي كان في الانتظار
إلى مقابلة مستر جيسوب. قال الزائر وهو يستوي جالسا على احد المقاعد : -
إني الميجور غلايدر ، وهاك خطاب تعريف من السفارة الأمريكيه. جرى جيسوب
بعينيه على سطور الخطاب في نظرة سريعه ، ثم وضعه أمامه على المكتب وسأله:
- أية خدمة استطيع ان اؤديها لك يا ميجور ؟! - إنني قادم لتوي من الولايات
المتحدة وقد اتيت إليك أسألك عما إذا كانت لديك أنباء جديده عن توماس
بيترتون الذي اختفى اخيرا بطريقة مثيره ، إن المرء لا يستطيع ان يصدق
دائما ماتنشره الصحف ، وقد قيل لي انك الوحيد الذي لديه معلومات موثوق بها
. فقال جيسوب : - يؤسفني أنه ليست لدي معلومات مؤكدة عن بيترتون. - لقد
خطر لي أنه ربما أوفد إلى الخارج في مهمة خاصه. مهمة سريه. فقال جيسوب في
كلمات متمهله : - إن بيترتون ياسيدي العزيز مجرد عالم وليس دبلوماسيا او
عميلا سريا. استطرد الميجور غلايدر باللهجة الجديه نفسها : - إن الألقاب
كثيرا ماتكون خداعه يامستر جيسوب ولعلك الآن تتساءل عما يدفعني إلى
الاهتمام بهذا الموضوع .. إن توماس بيترتون يمت إلي بصلة القربى عن طريق
الزواج . - إنك فيما اعتقد ابن اخت البروفسور مانهايم؟ - آه إنكم هنا
تتحرون عن كل إنسان . فغمغم جيسوب باسما : - إن الناس يأتون إلينا هنا
ويفضون بما لديهم ، لقد كانت المسز بيترتون هنا وهي التي اخبرتني بهذا
وقالت أيضا أنك بعثت إليها برساله. - نعم .. كتبت إليها اعزيها واسألها
عما إذا كانت لديها انباء جديده. واستطرد الميجور غلايدر يقول: - إن امي
هي الأخت الوحيده للبروفيسور مانهايم، وكانا شديدي التعلق كلاهما بالآخر ،
وعندما كنت طفلا كنت اقضي معظم الوقت في بيت خالي ، وكانت إلزا بالنسبة لي
بمثابة اخت شقيقه وعندما مات ابي وامي انتقلت للإقامة في بيت خالي وكانت
اياما سعيده ثم جاءت الحرب بويلاتها ومآسيها ، وهرب خالي وإلزا إلى امريكا
اما انا فبقيت في بولندا وانضممت إلى المقاومة السريه ، وبعد ان وضعت
الحرب أوزارها سافرت إلى الولايات المتحده لأزور خالي وابنة خالي ، هذا هو
كل شيء. وتابع الحديث قائلا: - وبعد ان فرغت من انجاز المهام التي أوكلت
إلي في اوروبا قررت ان استقر في الولايات المتحده بصفه دائمه لأكون على
كثب من خالي وابنة خالي وزوجها ، ولكن ، وا أسفاه !! ماكدت اصل إلى أمريكا
حتى مات خالي في حادث سياره ثم ماتت إلزا ابنة خالي ، اما توماس بيترتون
زوج ابنة خالي فرحل إلى انجلترا وتزوج للمرة الثانيه ، وعدت أنا كما كنت
من قبل بغير اسرة ارتبط بها ، وعندئذ قرأت في الصحف نبأ اختفاء العالم
الشهير توماس بيترتون ، فحضرت إلى انجلترا لأرى مايمكن عمله . وتراخى
الميجور غلايدر في مقعده وقال متسائلا: - مستر جيسوب ، لماذا اختفى
بيترتون؟ فقال جيسوب: - تمنيت لو اني عرفت . - ولكنك تشتبه في شيء ما على
الأقل ؟! فقال جيسوب في حذر : - هذا جائز فاختفاء بيترتون ليس الأول من
نوعه . - هذا صحيح فقد قرأت عن الكثير من حوادث الاختفاء. واخذ الزائر
يشير في كلمات سريعه إلى عدد من حوادث الاختفاء التي وقعت في العهد الأخير
ثم عقب بقوله : - وكلهم من العلماء ، أليس هذا غريبا؟ لبث جيسوب صامتا .
فاستطرد الميجور جلايدر: - اتراهم ذهبوا إلى ماوراء الستار الحديدي؟ - هذا
احد الاحتمالات ولكنه ليس احتمالا قاطعا ، فمن المستحيل انهم انضموا إلى
إحدى الجماعات السريه الفاشستيه او انهم ضاقوا بعملهم . - ولكنهم طبعا
ذهبوا طواعيه واختيارا؟ فقال جيسوب: - حتى هذا السؤال من الصعب الإجابة
عليه. ثم اردف : - ولكن ماهو سر اهتمامك ببيترتون، وهو بالنسبة إليك ليس
إلا مجرد نسيب عن طريق الزواج؟ بل إنك لم تقابله ابدا في حياتك . - هذا
صحيح ولكن الأسره عندنا معشر البولنديين من الروابط الوثيقة وهي تفرض
علينا التزامات لانملك ان نتحلل منها . ونهض جلايدر واقفا واحنى رأسه تحية
في جفاء وقال: - يؤسفني ان شغلت من وقتك اكثر مما ينبغي ، شكرا على انك
قابلتني نهض جيسوب واقفا وهو يقول : - يؤسفني انني لم استطع ان اساعدك
ولكني احب ان اؤكد لك اننا لا نعرف شيئا على وجه اليقين، ولكن إذا بلغني
اي نبأ فأين يمكن ان اتصل بك ؟ - طرف السفارة الأمريكيه ، واكرر لك الشكر.
وللمرة الثانيه انحنى تحية واستدار منصرفا. ورفع جيسوب سماعة التليفون
يدعو الكولونيل هوارتون إلى مكتبه . وابتدره جيسوب قائلا: - اخيرا بدأت
الأمور تتحرك . - حقا وكيف حدث هذا ؟! - مسز بيترتون تريد ان تسافر إلى
الخارج. - أتراها تنوي ان تلحق بزوجها ؟ - هذا ما ارجوه ، لقد جاءتني
مزوده بتقرير طبي ينصحها بالسفر طلبا للراحه والاستجمام. - تدبير محكم
منها. فقال محذرا: - ومع ذلك فقد تكون حقا مقبله على انهيار عصبي . تساءل
هوارتون: - هل استطعت ان تنتزع منها شيئا؟ - مجرد بادره ضعيفه، بيترتون
كتم عن زوجته انه تناول الغداء في فندق دورسيت مع هذه المرأه المدعوه
سبيدر. فغمغم هوارتون قائلا: - اتعتقد ان لهذا صلة باختفائه؟ - ربما فقد
سبق ان استجوبت كارول سبيدر، امام لجنة فحص النشاط المعماري لأمريكا / وإن
كاننت قد استطاعت ان تثبت براءتها. - وهل اتصلت مسز بيترتون بإحد فأصدر
إليها تعليماته بالسفر إلى الخارج ؟! - لم يزرها احد في بيتها وان كانت قد
تلقت بالأمس خطابا من رجل بولندي هو ابن خالة بيترتون الأولى وقد كان هنا
في مكتبي منذ قليل يستفسر عما لدي من أنباء. - أيكون هو الذي حرضها على
السفر؟ - هذا محتمل وإن كنت لا ادري الحقيقه - وهل تنوي ان تضعه تحت
المراقبه ؟ فأجاب جيسوب : - بل وضعته فعلا ، فقد دققت الجرس السري مرتين
بمجرد خروحه من مكتبي .. فضحك هوارتون قائلا : - يالها من رموز سريه تفيد
في حالات الاستعجال . وعاد هوارتون يتساءل : - وإلى أية جهة تنوي بيترتون
أن تسافر ؟ إلى سويسرا؟ - بل إلى مراكش او اسبانيا وقلب جيسوب بطرف اصبعه
التقارير المكدسة امامه وقال: - هذان هما البلدان الوحيدان اللذان لم يرد
إلينا منهما أي تقرير عن بيترتون. وتراخى جيسوب في مقعده وأسند رأسه على
ظهر المقعد وهو يقول: - إنني لم اقم بعطلة منذ شهور ولعل مما يفيد صحتي ان
أسافر إلى الخارج هذه الأيام .. فضحك هوارتون وقال : - طبعا إلى مراكش او
اسبانيا، وفي اعقاب مسز بيترتون . والتقت نظراتهما في تفهم كامل وللقصة
بقيه انتظروها
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
رواية الطائرة المفقودة(2
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
شبكة ملهم أونلاين :: الثقافة العامة :: الأدب والشعر-
انتقل الى: